تويتر السفارة

مقابلة المجلة الألمانية الدبولماسية مع السفير البدر

قال سفير الكويت لدى ألمانيا نجيب البدر اليوم الخميس ان حجم الاستثمارات الكويتية في ألمانيا في تزايد مستمر كاشفا عن تجاوز قيمتها الحالية حاجز 35 مليار يورو (39 مليار دولار).

وأضاف البدر في مقابلة مطولة للمجلة الألمانية (المجلة الدبلوماسية) التي تصدر في العاصمة برلين ان استثمارات الكويت في ألمانيا تأتي في المرتبة الاولى من بين استثماراتها في أوروبا الامر الذي يدل على عمق العلاقات بين البلدين. واوضح ان الكويت تعد اول مستثمر عربي تواجد في ألمانيا مؤكدا حرص الطرفين على استمرار مثل هذه الشراكة الاقتصادية "المتجذرة والمستقرة".واشار في هذا السياق الى ان الكويت احتفلت في عام 2017 بمرور 40 عاما على استثمارها في شركة (دايملر) لصناعة السيارات.

وعن التعاون مع الاتحاد الأوروبي اوضح البدر أن الكويت تتمتع بعلاقات مهمة مع الكتلة الاوروبية في المجالات كافة مشيرا الى ان الكويت تحتضن منذ عام 2017 أول مركز إقليمي لحلف شمال الأطلسي (ناتو) لتعزيز العلاقات الامنية مع دول الخليج والذي يأتي تماشيا مع مبادرة اسطنبول للتعاون التي أطلقها الحلف عام 2014. وأوضح ان المركز يسهم في التحليل الاستراتيجي والتخطيط للطوارئ المدنية والتعاون العسكري ويعد خطوة متقدمة للتعاون بين دول مجلس التعاون وحلف الأطلسي. وحول علاقات الكويت مع الولايات المتحدة اوضح البدر أنه البلدين تربطهما علاقات شراكة استراتيجية متعمقة مشيرا الى دور واشنطن المحوري في قيادة 34 من دول التحالف لتحرير الكويت في عام 1991.

وفيما يتعلق برؤية الكويت 2035 قال البدر انها خطة تنموية حكومية تهدف الى تحويل الكويت لمركز مالي وتجاري وثقافي من خلال جذب الاستثمارات الاجنبية وتهيئة البيئة والتشريعات المناسبة وجميع الاحتياجات اللازمة لها. وذكر ان الرؤية تستند في المقام الأول على ان يقوم القطاع الخاص بقيادة النشاط الاقتصادي مبينا أنها ترمي كذلك الى تنويع مصادر الدخل بحيث يتم الاستغناء تدريجيا عن الاعتماد على النفط كمصدر رئيسي للدخل. واشار الى ان الكويت بدأت ببناء عدد من المشاريع العملاقة كالمستشفيات ذات السعة الكبيرة والمدينة الجامعية و(جسر جابر) الذي يعد رابع اطول جسر بحري في العالم الى جانب تشييد الجسور والطرق الجديدة وإنشاء المدن الذكية بشكل يتواكب مع رؤية الكويت الجديدة.

واوضح ان الكويت تتطلع باهتمام بالغ لتحويل الاقتصاد من اقتصاد ريعي يعتمد على النفط الى اقتصاد منتج يعتمد على بناء المجتمع الكويتي مشيرا الى السعي لتوسيع قاعدة الكويتيين بما يتماشى مع استراتيجية الدولة لدعم العمالة الوطنية ومبدأ تكويت المؤسسات والشركات الا أن مثل هذا الاجراء لا يشمل القطاعات كافة حيث ان هناك حاجة للاستعانة بالخبرات الاجنبية في عدد من المؤسسات ووفقا لمبدأ حاجة سوق العمل.

وتطرق البدر أيضا إلى الوضع الجغرافي السياسي للكويت وما تلعبه من دور الوسيط في السنوات الاخيرة خاصة ما يتعلق بأزمة الخليج الحالية واستضافة الكويت محادثات السلام اليمنية وكون الكويت حلقة تواصل بين دول الخليج وإيران وما تسعى الكويت لتحقيقه في هذا الإطار. واكد ان الكويت تسعى الى تحقيق التوازن والحياد الايجابي من خلال آلية تقديم المساعدات الاقتصادية والتنموية عبر الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية الذي أسهم في مشاريع تنموية في أكثر من 107 دول وكذلك عبر القنوات الدبلوماسية.

وختم السفير البدر بالقول ان الكويت حذت حذو الدول المتقدمة في العالم نحو السعي للحصول على تطبيقات الطاقة المتجددة للحفاظ على البيئة وللاستفادة من الطاقة الشمسية وباشرت بتنفيذ عدد من مشاريع الطاقة المتجددة والنظيفة استنادا الى رؤية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بتنويع إنتاج الطاقة الكهربائية باستخدام مصادر متجددة بما نسبته 15 في المئة من إجمالي الطاقة الكهربائية في الكويت بحلول عام 2030 معربا عن تطلعه لمشاركة الشركات الألمانية في هذا المجال.